العراقيون يحتجون على الفساد ويهتفون “قادمون يا خضراء”

العراقيون يحتجون على الفساد ويهتفون “قادمون يا خضراء”
| بواسطة : امل | بتاريخ 22 نوفمبر, 2015
المصدر - أخبار اليوم أونلاين

العراقيون يحتجون على الفساد ويهتفون “قادمون يا خضراء”  نقدم لكم في موقع أخبار اليوم أونلاين آخر الاخبار والمستجدات على الساحة العربية مواصلين احتجاجاتهم الشعبية منذ شهور ضد الفساد المنتشر في البلاد خرج الآلاف من الشعب العراقي محتجين على الفساد و مطالبين بتوفير الخدمات و اصلاح الأوضاع , وتجمع الالاف من المواطنين والناشطين المدنيين في ساحة التحرير ببغداد ورفعوا لافتات تطالب باقامة دولة مدنية ومحاسبة المسؤولين الفاسدين , وردد المحتجون هتافات تطالب بـ”خبز وحرية ودولة مدنية وعدالة اجتماعية”، و”قادمون يا خضراء” في إشارة إلى عزمهم التوجه نحو المنطقة الخضراء وهي معقل مسؤولي البلاد , وشهدت ساحة التحرير ببغداد حضورا لافتا من محتجين قادمين من محافظات اخرى لاعطاء زخم اكبر لتظاهرة العاصمة.

هذا و نظم العشرات من أبناء الديوانية مظاهرة ارتكزت في وسط المحافظة مطالبين بتنفيذ الإصلاحات التي أطلقتها الحكومة مؤخرا، ومحاسبة المسؤولين الفاسدين وسراق المال العام، فضلا عن إلغاء مجلس المحافظة أما عن محافظة بابل فشهدت هى الاخرى احتجاجات أمام مجلس المدينة بسبب سوء الخدمات و تردي أوضاعها , وفي ميسان خرج عشرات المواطنين والناشطين المدنيين في شارع دجلة وسط مدينة العمارة بتظاهرة أطلقوا عليها اسم “جمعة كلا لتكميم الأفواه وقمع الحريات”، داعين الحكومتين المحلية والاتحادية إلى تحسين الواقع الخدمي , وشارك العشرات في تظاهرة قرب ديوان محافظة البصرة للمطالبة بإجراء إصلاحات تشمل مكافحة ظاهرة الفساد الإداري والتحقيق مع المسؤولين الذين تحوم حولهم شبهات فساد، إضافة الى تطوير الوضع الاقتصادي وتحسين الخدمات.

كما تظاهر العشرات من أبناء محافظة ذي قار وسط مدينة الناصرية لمطالبة رئيس الوزراء حيدر العبادي بـ”تنفيذ وعوده”، فيما أدان المتظاهرون “الاعتداء” على ناشطين مدنيين في بغداد قالوا إنهم تعرضوا للتعذيب في السجون، مطالبين بإطلاق سراح المعتقلين منهم “فورا”.

تابع آخر الاخبار من هنا

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار اليوم أونلاين الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.