السفير الأمريكي في إسرائيل: حل الدولتين لن يتم في عهد أوباما‎

السفير الأمريكي في إسرائيل: حل الدولتين لن يتم في عهد أوباما‎
| بواسطة : مريم | بتاريخ 9 نوفمبر, 2015
المصدر - متابعات

السفير الأمريكي في إسرائيل: حل الدولتين لن يتم في عهد أوباما‎

تصريحات شابيرو اتت باللغة العبرية قبل ساعات من اجتماع الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في البيت الأبيض مساء الاثنين.

القدس المحتلة- قال السفير الأمريكي في إسرائيل، دان شابيرو، إنه لن يكون بالإمكان التوصل إلى اتفاق لتنفيذ “حل الدولتين”، الفلسطينية والإسرائيلية، فيما تبقى من وقت، من ولاية الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وقال للاذاعة الإسرائيلية العامة:” إننا نؤمن بحل الدولتين لشعبين، ولكن للأسف لن يتيسر تحقيق هذا الحل من خلال الفترة المتبقية للرئيس أوباما (في البيت الابيض)، ونحن ندعم هذا الحل ونقوم بدراسة الخطوات التي يمكن ان تتخذ في هذا الصدد”؛ وفقا لوكالة الأناضول.

وكانت اللجنة الرباعية الدولية (تضم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة) طرحت في إبريل/نيسان 2003، ما عُرف حينذاك بـ”خارطة الطريق”، للوصول إلى حل الدولتين، ولكن رغم المفاوضات والاجتماعات فإنه لم يتم التوصل إلى تطبيق هذا الحل.

والمقصود بحل الدولتين، إقامة دولة فلسطينية على أراضي الضفة الغربية، وقطاع غزة، إلى جانب دولة إسرائيل، بالاعتماد على المفاوضات السياسية.

وقد توقفت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية في شهر إبريل/نيسان من العام الماضي دون وجود أي أفق لاستئنافها من جديد.

ويتسم موقف رئيس الوزراء الإسرائيلي، بينامين نتنياهو، إزاء “حل الدولتين”، بعدم الوضوح، حيث يتمسك بسيطرة إسرائيل على مناطق كبيرة من أراضي الضفة الغربية.

وينهي الرئيس الأمريكي، العام المقبل، مهام منصبه بعد ولايتين رئاسيتين استمرت 8سنوات.

وكما جاءت تصريحات شابيرو ، باللغة العبرية، قبل ساعات من اجتماع الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في البيت الابيض مساء الاثنين.

وأشار شابيرو إلى أن الاجتماع يأتي بعد فترة من الخلافات ما بين أوباما ونتنياهو، حول الاتفاق الدولي مع إيران الخاص بالسلاح النووي للاخيرة.

وقال السفير الأمريكي:” هدف اللقاء هو التطلع إلى المستقبل في العلاقات، لقد مررنا بفترة صعبة من العلاقات مع خلافات في الآراء والمواقف، نحن نوافق على عدم السماح لايران بانتاج أسلحة نووية ولكن الطريق إلى ذلك كان مختلف عليها بين الجانبين”.

وقام شابيروبالرفض عن الافصاح عن ما إذا كان سيجري رفع قيمة المساعدات الأمريكية لإسرائيل إلى 5 مليارات دولار سنويا.

وقال:” ستكون هناك مداولات مستفيضة بين الجانبين لبلورة احتياجات إسرائيل، والاحتفاظ على التفوق النوعي لها”.

وقد وصل نتنياهو إلى الولايات المتحدة الأمريكية، فجر الاثنين، في مستهل زيارة رسمية تستمر 3 أيام، يلتقي خلالها الرئيس الأمريكي ومسؤولين ومشرعين أمريكيين، إضافة إلى ممثلين عن الجالية اليهودية في واشنطن.

وكان نتنياهو قد قال في بداية الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية، الأحد:” سوف ألتقي مع الرئيس أوباما، وستدور المباحثات معه حول الأحداث الأخيرة في الشرق الأوسط بما في ذلك في سوريا واحتمالية تحقيق التقدم مع الفلسطينيين أو على الأقل تحقيق الاستقرار معهم”.

وأضاف وفقا لنص التصريحات الصحفية:” بطبيعة الحال سنناقش تعزيز أمن إسرائيل، والولايات المتحدة ملتزمة دائما بذلك، حفاظا على التفوق النسبي الإسرائيلي إزاء الشرق الأوسط المتغير والمنطقة المحيطة بنا التي تتغير بشكل أقل”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار اليوم أونلاين الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.