الثانوية العامة 2015 , وزارة التربية والتعليم تبدأ بتفعيل الغياب الالكتروني

الثانوية العامة 2015 , وزارة التربية والتعليم تبدأ بتفعيل الغياب الالكتروني
| بواسطة : نور قوش | بتاريخ 22 أكتوبر, 2015
المصدر - أخبار اليوم أونلاين

الثانوية العامة 2015 , وزارة التربية والتعليم تبدأ بتفعيل الغياب الالكتروني,بدأت وزارة التربية والتعليم بحكومة شريف إسماعيل الانقلابية، تطبيق منظومة الغياب الإلكتروني على طلاب الثانوية العامة، البالغ عددهم قرابة الـ500 ألف طالب وطالبة على مستوى الجمهورية، وذلك بعد أن أقرت الوزارة درجات المواظبة والسلوك والمحددين بـ”10 درجات”.
وتمثلت آليات منظومة الغياب الإلكتروني والخاصة بتسجيل الطلاب إلكترونيًا، في أن تقوم كل مدرسة بإدخال كلمة السر الخاصة بها، ومن ثم تسجيل غياب الطالب، وتحديد الصف والفصل وتاريخ اليوم، وتحديد سبب الغياب، إما إجازة مرضي أو غياب دون إذن، ثم يتم حفظ هذه المعلومات.
ويستقبل مركز التطوير التكنولوجي بالوزارة، بصفة يومية من المدارس، نسب الغياب والحضور بكل مدرسة على حدة، على أن تخطر الوزارة كل مديرية خلال فترة معينة بنسبة غياب الطلاب وحضورهم حسب الوارد من المدرسة، إضافة إلى إرسال الوزارة متابعين بصفة مستمرة إلى المدارس للتفتيش على الغياب والحضور والتأكد من عدم وجود أي تلاعب.
الطلاب يحتجون
وفي سياق متصل نظم العشرات من طلاب الثانوية العامة، مظاهرة احتجاجية أمام وزارة التربية والتعليم؛ اعتراضًا على قرار درجات السلوك والحضور التي أقرتها الوزارة هذا العام.
وأبدى الطلاب -خلال مظاهراتهم- استياءهم الشديد من هذا القرار، مؤكدين أن المدارس غير مجهزة لحضورهم بعد قرار تطبيق 7 درجات على المواظبة؛ حيث إن بعض المدارس لا يوجد فيها مقاعد، كما أن الكثافات مرتفعة، على حد قولهم.
وهدَّد طلاب الثانوية العامة المتظاهرون، بالتصعيد واللجوء إلى الإضراب عن الدراسة، وعدم الذهاب إلى المدرسة، حال إصرار الوزارة على تفعيل وتطبيق درجات السلوك والحضور التي تصل إلى 10 درحات.
في المقابل، تجاهل المسؤولون بالوزارة مظاهرات الطلاب، واكتفوا بتكثيف التواجد الأمني حول مبنى الوزارة وفي محيطها؛ حيث تم تأمين البوابات الرئيسية من قبل أفراد الأمن الإداري بالوزارة، بالإضافة إلى تواجد أفراد الشرطة وعدد من قيادات وزارة الداخلية والأمن المركزي داخل وخارج مبنى الوزارة، خوفًا من تطور مظاهرات الطلاب.
لا نستفيد من المدارس.. فلماذا الحضور؟!
وفي تصريحات خاصة لـ”رصد”، أكدت الطالبة نوران حسن، بمدرسة بهتيم الثانوية، وإحدى الطالبات المشاركات في المظاهرة، أن “بعض المدرسين يدخلون الفصول ويمتنعون عن الشرح ويقولون لهم: إنتم واخدين المناهج دي بره في مراكز الدروس الخصوصية” على حد قولها.
وأضافت نوران: “أن الطلبة على أتم الاستعداد للذهاب إلى المدرسة بشرط أن تضمن الوزارة أن هناك معلمين يشرحون بضمير”، مشيرة إلى أن “بعض المدرسين يلجأون إلى مجرد دخول الفصل وكتابة الدرس على السبورة فقط دون شرح، موضحة أنه رغم عدم اختصاص المعلم بوضع درجات الحضور إلا أن بعضهم يهدد الطلاب”.
فيما أكد “محمد.أ” الطالب بمدرسة النقراشي الثانوية وأحد المتظاهرين، أن مشكلاتهم ليست بالقرار نفسه؛ ولكن بآليات تطبيقه، مضيفًا أنه لا يوجد معلمون بالمدرسة، وفي عدد كبير من مدارس الثانوية، مستنكرًا ذهابه إلى المدرسة وضياع وقته ومجهوده دون أي استفادة، على حد قوله، مطالبًا بتطبيق القرار على الأول الثانوي حتى يتمكن الطالب من الحضور بصفة مستمرة من بداية التحاقه بالثانوية العامة.
يذكر أن وزير التربية والتعليم بحكومة الانقلاب، قرر هذا العام، إضافة عشر درجات إلى أعمال السنة يتم احتسابها على حضور الطلاب وسلوكهم؛ وذلك لإجبار طلبة الثانوية العامة على الحضور يوميًا إلى المدرسة.

لمتابعة المزيد من الأخبار المتنوعة اضغط هنا

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار اليوم أونلاين الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.